محافظة اريحا والاغوار

اريحا .. اقدم مدينة في التاريخ


جميعة بذور الامل تختتم مبادرة مجتمعية

11-01-2019
جميعة بذور الامل تختتم مبادرة مجتمعية

محافظة اريحا والاغوار وعدد من مؤسسات المجتمع المدني بالمحافظة تشارك جمعية بذور الامل في تكريم مؤسسة gain"" الاهلية وعدد من المتطوعين الامريكان والفلسطينيين. في ختام اسبوع طبي قدمت فيه المؤسسة والمتطوعين خدمات طبية وكشفية وتقديم كراس وعكازات ونظارات طبية لذوي الاعاقة من مختلف المحافظات والمحتاجين وذلم بالتعاون مع مؤسسة بذور الامل الفلسطينية بالمحافظة. وذلك بحضور يسرى السويطي مدير عام الشؤون الدارية والمالية ممثلا عن عطوفة المحافظ جهاد يوسف ورجل الاعمال عمران اعمر وعلى علا رئيس اتحاد المعاقين بالمحافظة .
وقالت السويطي خلال حفل التكريم نقول لكم شكرا للجهد الذي بذل على مدار اسبوع ترجمة للروابط الانسانية ومعاني التطوع وبذلكم الجهد والوقت وتجشمكم عناء السفر لزرع البسمة على وجوه اطفال وذوي اعاقة بعيدا عن السياسة موضحا ان العلاقات الانسانية اسمى من أي اعتبار اخرى موضحا خلاف الشعب الفلسطيني مع الادارة الامريكية وتحيزها لسلطات الاحتلال وليس مع الشعب الامريكي و المؤسسات الانسانية .وان الشعب الفلسطيني يسعى لاقامة دولته المستقلة واستعادة حقوقه المسلوبة والعيش بكرامة كباقي شعوب المنطقة.وثمنت السويطي دور المتطوعين الاجانب والمحليين لانجاح الحملة الانسانية وكذلك دور المؤسسات الشريكة والمتطوعين المحليين في انجاح الفعالية.
خضر غانم مدير مؤسسة بذور الامل بالمحافظة فال يسجل لمؤسسة جين والمتطوعين انهم للسنة السابعة على التوالي يقومون بجهد انساني رائع فيما يتعلق بتقديم كراسي وادوات مساعدة لذوي الاعاقة والنظارات الطبية. واضاف غانم بالجهود الشعبية والمتطوعين والمترجمين الفلسطينيين من مؤسسة بذور الامل ومن مختلف المحافظات ومن الهلال الاحمر الفلسطيني واتحاد المعاقين والبلدية والدعم والتكريم من قبل المحافظة.

وقال علي علا رئيس اتحاد المعاقين ان المهنية والحرفية التي يتمتع بها المتطوعين تسهم في التخفيف وتلبية احتياجات ذوي الاعاقة والذين هم بحاجة دائما الى المساعدة الطبية والمتابعة منوها بحجم الاستفادة والتعاون القائم مع اناس يقدمون خدمات انسانية جليلة مجانية الى جانب الدور الذي تقوم به المؤسسات الرسمية الفلسطينية منوها ان شريحة المعاقين تحتاج لكل جهد اضافي وتضافر الجهد الرسمي والاهلي ومؤسسات المجتمع المدني.
وعبر عدد من المتطوعين الامريكان وممثلين مؤسسة جين الاهلية عن شكرهم وتقديهم للتكريم للمحافظة ومؤسسات المجتمع المدني وعن شعورهم بالواجب الانساني لتقديم الخدمة وانهم يأتون لفلسطين كواجب انساني و لن يالوا جهدا في تقديم وتكرار هذه الحملة السنوية بالاعوام القادمة وان تنعم شعوب المنطقة بسلام

شاركونا
أريحا هذا الاسبوع