محافظة اريحا والاغوار

اريحا .. اقدم مدينة في التاريخ


افتتاح المؤتمر الخامس للتجمع الوطني لاسر الشهداء

09-04-2018
افتتاح المؤتمر الخامس للتجمع الوطني لاسر الشهداء

اكد علي ابو دياك وزير العدل الفلسطيني ان الرئيس محمود وعباس والحكومة الفلسطينية ستقدمة كل ما يعزز صمود الشهداء والاسرى والجرحي ولن تساوم على دمائهم وذلك في كلمة القاها نيابة عن رئيس مجلس الوزارء د.رامي الحمد الله في افتتاح المؤتمر الخامس للتجمع الوطني لاسر الشهداء والذي جرى ظهر اليوم الاثنين وسط المدينة بحضور توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وجمال الرجوب نائب محافظ اريحا والاغوار وانتصار الوزير رئيس الاتحاد العام للمراة الفلسطينية ومحمد صبيحات الامين العام للتجمع الوطني ومحمد حسين مفتى فلسطين والديار المقدسة.

وقال ابو دياك ومن هنا ومن هذا المؤتمر" وباسم الرئيس والحكومة نؤكد اننا سنستمر بتقديم الخدمات وكافة المخصصات وكافة احتياجات الشهداء واسرى الحرية, وتقديم كل ما يعزز صمود اسر الشهداء والجرحي ويليق بكراماتهم وتضحياتهم رغم الضغوط الاسرائيلية والادارة الامريكية فلن نساوم على الاسرى والشهداء والجرحى" ووجه تحية اكبار واجلال لاسر وعائلات شهداء فلسطين والحرية والعدالة والاستقلال فهم الاكرم منا جميعا.

واضاف الرجوب في كلمة نيابة عن محافظ اريحا والاغوار ان الشعب الفلسطيني وثورته تعرض وتتعرض الى ضغوطات ومؤامرات من هنا وهنا وفي كل مرة كان يشتد العود ونزداد صلابة, موجها التحية لشسهداء الشعب الفلسطيني هنا والى شهداء مسيرة العودة بغزة وفي الشتات, مشددا ان ان تنفيذ برنامج المصالحة الوطنية وتمكين الحكومة الفلسطينية حكومة الوفاق الوطني من تسلك كل الملفات في غزة وتغليب مصلحة الوطن ووحدته على المكاسب الحزبية في اشارة لحركة حماس مؤكدا ان الشعب الفلسطيني ملتف حول قيادته الحكيمة وثبات الموقف نحو تحقيق المشروع الوطني.

وقال الطيراوي ان ثورة فحرها وقادها ابطال عظام وعلمونا الفداء والتضحية وعلى راسهم الشهيد ياسر عرفات وكمال عدوان وخليل الوزير وخالد الحسن زمن الياسر ابو عمار وياصل المسيرة الرئيس محمود عباس ابو مازن لن تقايض بدم الشهداء وتراثها وتاريخها مشددا انه لن يوجد قائد فلسطيني في حركة التحرير الوطني وفي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ولن يولد ولم يولد من من يقايض او بكن اقل من طموحات وامال الشعب بالحرية والاستقلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واعرب صبيحات امين عام المؤتمر باسم اهالي الشهداء واسرهم عن شكرهم وتقديرهم للرئيس محمود عباس ورفضه كل الضغوطات من هنا وهناك قائلا انه رغم كل الضغوطات من قبل الاحتلال الاسرائيلي والتهديد بوقف تحويل "المقاصة" والضغوطات المالية على الرئيس والسلطة الوطنية فننا نشعر بالفخر من مقفه وقوله انه "سيواصل في صرف مخصصات اسر الشهداء حتى لو بقى مئة دولار" مشيرا كذلك بدعم الحكومة الفلسطينية

وتحدث صبحيات عن احتجاز اسرائيل 253 جثمان لشهداء سقظوا دفاعا عن فلسطين وعن ضرورة تدخل المنظمات الحقوقية والقانونية للافرج عن جثامين الشهداء.

أريحا هذا الاسبوع