محافظة اريحا والاغوار

اريحا .. اقدم مدينة في التاريخ


الاعتصام التضامني مع الطلبة والاطفال والمعتقلين في سجون الاحتلال

14-02-2018
الاعتصام التضامني مع الطلبة والاطفال والمعتقلين في سجون الاحتلال

طالب طلبة واطفال محافظة اريحا والاغوار المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمعنية بحقوق الاطفال والقاصرين بالتدخل الفوري لانقاذ مئات الاطفال والقاصرين المعتقلين داخل سجون الاحتلال وذلك خلال اعتصام جماهيري نظمته مديرية الاسرى والمحريين ونادي الاسير بالتعهاون مع مديرية التربية والتعليم بالمحافظة امام مقر الصليب الاحمر الدولي وسط مدينة اريحا بحضور مفتى المحافظة محمد الحاج والعميد بلال الحالوب مدير المخابرات العامة بالمحافظة وصلاح البدوي مدير مديرية الاسرى ويسرى السويطي مدير عام الشؤون الادارية والمالية بالمحافظة وطاقم المحافظة وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والاهلية واهالي الاسرى.

والقى صلاح السمهوري كلمة القوى الوطنية اكد وقوف وتضامن الشعب الفلسطيني خلف اسرها ومطالبتهم المجتمع الدولي والحقوقي بالتدخل للافراج عن الاسرى وتقديم الخدمات العلاجية لهم والوتقف عن اعتنقال الاطفال.

وشدد المفتى الحاج ان ما تقوم به سلطات الاحتلال هو مخالف لكل الشرائع السماوية وانتهاك لكل الشرائع والقوانين الناظمة لكيفية اعتقال ومعاملة الاسرى مشيرا ان سلطات الاحتلال تجاهر بصلفها وعدم احترامها لقيم الانسانية واحترام حرية الاخرين وسلب حقوقهم. مشيرا الى اصرار الشعب الفلسطيني وايمانه الراسخ بان الفرج قريب وانكشاف غمة الاحتلال عن المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وذكر عيد براهمة ان سلطات الاحتلال تعتقل من مدينة اريحا 8 اطفال وقاصرين اعمارهم مابين 12 عام و16 عام ومن بينهم هديل الريناوي 13 سنة والشاب مشهور عواجنة 16 سنة. والقى الطلبة المدارس عدة قصائد وكلمات تؤكد وقوفهم واعتزازهم وفخرهم بصمود الاسرى ورافعين شعارات ولافتات تطالب المجتمع الدولي ومؤسسات الحقوقية بالضغط على شسلطات الاحتلال بالافراج عن الاسرى وفي المقدمة طلبة المدارس والقاصرين وطلبة الجامعات وتقديم العلاج اللازم لهم.

شاركونا
أريحا هذا الاسبوع